Decrease font size Decrease font size Decrease font size
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

مقدمة

التدريب والتثقيف والتوعية بالقضايا البيئية تحتل مكانة بارزة في اهتمامات الدولة التونسية وركيزة أساسية للسياسة حماية البيئة. فلقد بذلت الدولة جهدا كبيرا تجاه مختلف الفئات الاجتماعية من أجل الاطلاع على القضايا البيئية على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية، مع تكريس اهتمام خاص للأطفال والشباب بهدف إشراكهم في عملية التنمية المستدامة وكسب التحدي التعليمي البيئي المشرّف.

وعلاوة على ذلك يتم تضمين البيئة في برامج التعليم العالي والبحث العلمي، يخوض التعليم الجامعي في هذا الإطار في بعض القضايا الحرجة التي تدفع  بالتنمية العلمية والتكنولوجية والاجتماعية والثقافية المستدامة إلى أعلى مستوى  للظواهر البيئية في ترابطها وتعقيدها.

لدى تونس سياسة نشطة في التدريب والتعليم على البيئة والاستدامة. تعتمد برامج التعليم أيضا على جهود النسيج النقابي والناشطين في المجتمع. تربي الدولة شعبها للقضايا البيئية في مختلف القطاعات مثل الصحة وإدارة المخاطر، والسيطرة على الطاقة وحماية الطبيعة والسياحة البيئية. كانت آفاق هذه السياسة متوافقة مع المبادئ التوجيهية لعقد الأمم المتحدة للتنمية المستدامة في "2005-2014" ومع برنامج التعليم الدولي لأغراض التنمية المستدامة (اليونسكو).

المستجدات

ong env
adapt cc resultat
appel gratuit
open data ar 1
acces info administrtifs