Decrease font size Decrease font size Decrease font size
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستديمة وأهدافها:

رغم كل المجهودات والمكاسب الهامة على المستوى المؤسساتي والتشريعي والاستراتيجيات والبرامج، فان بعض منظومات وأنماط الانتاج والاستهلاك في تونس لا يمكن أن تتسم بالاستدامة وباحترام حقوق الأجيال المقبلة، حيث نسجل استغلال مفرط للموارد إلى درجة استنزافها في بعض الأحيان: مياه، أراضي، غابات، موارد سمكية، طاقة...إضافة إلى التأثير السلبي على البيئة وجودة الحياة لبعض الأنشطة الاقتصادية الملوثة وكذلك لبعض طرق وأنماط الانتاج والاستهلاك غير الرشيدة واللامسوؤلة.

ويرجع ذلك إلى اعتماد بعض الخيارات التنموية غير المستدامة ضمن عدد من القطاعات والتي نذكر منها بالخصوص:

  • قطاع فلاحي كثير الاستهلاك للموارد الطبيعية مع منتوجات فلاحية ذات قيمة مضافة ضعيفة.
  • صناعة لا تزال تحتاج إلى مجهودات كبرى في مجال التأهيل البيئي.
  • قطاع سياحي يرتكز أساسا على سياحة شاطئية، يتطلب تطوير المنتوجات السياحية وتنويعها، يستهلك كميات كبيرة من الموارد الطبيعية ويتسبب في تدهور الشريط الساحلي.
  • قطاع نقل يتسم بتراجع على مستوى النقل الجماعي، مما يتسبب في تزايد استهلاك الطاقة وتنامي ظاهرة الاكتظاظ وصعوبة التنقل بالمدن اضافة إلى المشاكل المتعلقة بالسلامة المرورية.
  • قطاع بناء لا يحترم المواصفات الايكولوجية ولا يتماشى في أغلب الأحيان مع الخصوصيات المناخية والمعمارية لمختلف جهات الجمهورية لبلادنا مع استهلاكه المفرط للطاقة انطلاقا من انتاج المواد الأولية إلى استغلال البناءات.


و حرصا على إحكام الإعداد للمستقبل بالأخذ في الاعتبارالقضايا والتحدياتالاقتصاديةوالاجتماعية والبيئية بصفة مندمجة في اتجاه تحقيق التنمية المستديمة، تم الانتهاء من مسار تشاركي أفضى إلى وضع استراتيجيةوطنية للتنميةالمستديمة 2015- 2020.

وقد جرى إعداد الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستديمة انطلاقا من الأطر الحالية للتخطيط الاستراتيجي في المجالات التنموية ومنها المخططات التنموية الوطنية والدراسات الاستراتيجية القطاعية وتوقعات العشرية القادمة والمعطيات المستجدة على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي، ومن خلال مسار تشاركي موسع يضم جميع الأطراف المعنية بالتنمية ببلادنا من مؤسسات حكومية وممثلي الأوساط الاقتصادية والمجتمع المدني لاسيما الجمعيات والمنظمات غير الحكومية الناشطة في مجال حماية البيئة والتنمية المستديمة.

وقد تم في هذا الإطار ضمن الاستراتيجية المقترحةتحديد تسعة (09) محاورأساسية تتناول مختلف التحديات والإشكاليات المطروحة في مجال التنمية والتوجهات المقترحة لدعم مقومات استدامة التنمية بتونس في أفق 2020:

  • تطوير نظم الاستهلاك والإنتاج المستديمين،
  • النهوض باقتصاد منصف وقوي، يأخذ بعين الاعتبار دعم العدالة الاجتماعية ومقاومة التفاوت الجهوي،
  • التصرف الرشيد والمستديم في الموارد الطبيعية،
  • وضع مقومات لتهيئة ترابية متوازنة تعتمد على منظومة نقل ناجعة ومستديمة
  • النهوض بجودة حياة المواطن،
  • تطوير النجاعة الطاقية والنهوض بالطاقات الجديدة والمتجددة في اتجاه منظومة طاقية مستديمة،
  • دعم القدرات للتأقلم مع التغيرات المناخية،
  • التأسيس لمجتمع المعرفة،
  • وضع أسس الحاكمية الرشيدة في مجال التنمية المستديمة.

Strat nationale dd

وكانت الورش التي تم تنظيمها سواء على المستوى المركزي أو بالجهات والأقاليم فرصةلمراجعة وبلورة هذهالوثيقة المرجعية من حيث تناغمها مع مختلف الاستراتيجيات القطاعية مع الأخذ بالاعتبار لخصوصيات وتطلعات مختلف الجهات وتبنيها من مختلف الأطراف والنظر في الأولويات ليتم المصادقة عليها وتبنيها.

وضعت الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 95 مؤشرا لمتابعة مختلف التحديات المطروحة من ضمنهم 50 مؤشر متوفر من حيث المعطيات

ويمكن أن نعتبر هذه الفترة التأسيسية فرصة لمراجعة الأطر الوطنية للتنمية المستدامة بما يحقق أكبر قدر ممكن من التوافق والترابط بين الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وادماجها على مستوى منظومة التخطيط والتنمية.

وثائق مفيدة

pdfتحميل: الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستديمة "نسخة فرنسية"1.1 Mo

المستجدات

ong env
biaa clic
appel gratuit
open data ar 1
acces info administrtifs