Decrease font size Decrease font size Decrease font size

المستجدات (21)

أهمية تعزيز إدارة مخاطر الكوارث لبناء عالم أكثر أمانا وقدرة على الصمود، محور الدورة التكوينية التي نظمتها وزارة الشؤون المحلية والبيئة  (الإدارة العامة للبيئة وجودة الحياة)، بالتعاون مع برنامج الأمم المتّحدة الانمائي لفائدة لجنة قيادة المسار التي تضم ممثلين عن كافة الوزارات المعنية و السلط الجهوية والمحلية. وتأتي هذه الدورة التكوينية التي شارك فيها حوالي 50 مشاركا من مختلف الهياكل والمؤسسات العمومية والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني الناشطة في المجال، تزامنا مع اليوم العالمي للحد من مخاطر الكوارث. كما ️تندرج هذه الدورة التكوينية التي يقوم بتأطيرها الخبير الدولي السيد لويس رولاندو دوران فارغاس في إطار استكمال صياغة وثيقة الإستراتيجية الوطنية للحد من مخاطر الكوارث والتي تعتمد على 4 محاور و15 هدفا تناغما مع إطار عمل سنداي 2015-2030 ووفقا للخصوصيات الوطنية. وقد تم تحديد الخطوات المستقبلية على المدى القريب والمتوسط والبعيد لتنفيذ هذه المحاور وبلوغ الأهداف المنشودة لكل محور. وتركزت المحاور التي تم الاتفاق عليها على النقاط التالية : المحور الأول: تعزيز فهم مخاطر الكوارث في القطاعين الخاص والعام. المحور الثاني: تعزيز حوكمة إدارة مخاطر الكوارث. المحور الثالث: الاستثمار في الحد من المخاطر الحالية والوقاية من المخاطر الجديدة. المحور الرابع: تحسين خطط الاستعداد والاستجابة والإنذار المبكر والتعافي، وللإشارة فقد تضمنت الدورة التكوينية أربعة وحدات رئيسية وهي : الوحدة الأولى: إدراج إدارة والتصرف في المخاطر في برامج التخطيط والتنمية. الوحدة الثانية: جمع واستغلال البيانات المتعلقة بالمخاطر، الوحدة الثالثة: الحد من مخاطر الكوارث في دورة إدارة المشاريع، الوحدة الرابعة: تحليل الضعف والقدرات. هذا وقد تم التأكيد على ضرورة استكمال هذه الإستراتيجية في أقرب الآجال مع الأخذ بعين الإعتبار توصيات الدورة التكوينية ومقترحات إستمارات لجنة القيادة، و إعداد وثيقة تحسيسية لتبسيط المفاهيم وتعميمها.
جلسةُ عمل بين وزارات الشؤون المحلية والبيئة و الصناعة و الطاقة والمناجم والتجارة وتنمية الصادرات عُقد صباح يوم الأربعاء 7 أكتوبر 2020 اجتماع بمقر وزارة الشؤون المحلية والبيئة بحضور كل من السيدة والسادة وزير الشؤون المحلية والبيئة ووزيرة الصناعة والطاقة والمناجم ووزير التجارة وتنمية الصادرات. ويأتي هذا اللقاء في إطار التعاون المشترك بين الوزارات وبين مختلف الهياكل والمؤسسات الراجعة اليها بالنظر في سبيل النهوض بالعديد من القطاعات على غرار تهيئة المناطق الصناعية وتأهيل مسالك التوزيع والتجارة والمراقبة الصحية ومراقبة الأسعار وسلامة المنتجات. كما تم الـتأكيد على ضرورة رفع كل العراقيل أمام المشاريع المتواصلة والمشاريع المبرمجة مع العمل على ضرورة تظافر كل الجهود لاختصار الآجال بما يساهم في دفع والاستثمار في القطاعات المذكورة في ظل تكريس مبدأي المسؤولية البيئية والتنمية المستدامة.
عُقدت عشيَّة يوم الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 بمقرّ وزارة الشؤون المحليّة والبيئة جلسة عمل مُشتركَة جَمعت وزير الشؤون المحلية والبيئة مصطفى العروي، بنظيرهِ وزير التجهيز والإسكان والبنية التحتيَّة  كمال الدوخ. ويأتي هذا اللقاء في إطار تدعِيم سبل التعاون و التنسيق بين الوزارتين ومُتابعة المشاريع المشتركة المتعلّقة أساسا بتحسِين المناطق العمرانية وبرنامج تهذيب وإدماج الأحياء السكنيّة. وشدَّد الوزيران على ضرورة توحِيد كافّة الجهود ومزيد التّنسيق بين مختلف المتدخّلين من أجل إيجاد حلول عمليَّة للإشكاليات المطرُوحة على مستوى تنفِيذ مختلف هذه المشاريع.
استقبل صباح يوم الثلاثاء 6 أكتوبر 2020، وزير الشؤون المحلية والبيئة السيد مصطفى العروي عضوي مجلس نواب الشعب السيد عدنان بن إبراهيم والسيدة لمياء جعيدان ومثّلَ اللقاء مناسبةً تم خلالها التطرق إلى الوضع البيئي بالجهة بالإضافة الى مُختلف الإشكاليات الماديّة واللوجستية والبشريَّة للعديد من البلديّات من جانبه ثمّن السيد الوزير الجُهود المبذولة لتحسين العمل البلديّ، متعهدا بإيلاء كافّة المطالبِ العنايةَ اللازمة وعقد جلسة جهوية تضم كافّة الأطراف ذات الصّلة
استقبل صباح اليوم الجمعة 2 أكتوبر 2020 السيد مصطفى العروي وزير الشؤون المحلية والبيئة سعادة سفير البرتغال بتونس السيد José Frederico Ludovice وذلك بحضور عدد من اطارات الوزارة. وتناول اللقاء مدى تقدم تنفيذ برنامج التعاون التونسي/البرتغالي في المجال البيئي الذي انطلق منذ سنة 2019 تنفيذا لمذكرة التفاهم التي تم ابرامها في هذا الشأن بين وزارة الشؤون المحلية والبيئة ووزارة البيئة البرتغالية والذي يشمل المكونات التالية: التطهير التربية البيئية/التربية من أجل التنمية المستدامة التصرف في نفايات التجهيزات الكهربائية والالكترونية وثمّن كلٌّ من السيد وزير الشؤون المحلية والبيئة والسيد السفير النتائج التي تم التوصل إليها منذ انطلاق هذا البرنامج وذلك بالتعاون بين الأطراف التونسية والبرتغالية في اطار شراكة متميزة، كما أوصى بمزيد تشريك أطراف وطنية أخرى في تنفيذ مختلف مكونات البرنامج على غرار الجمعيات البيئية والمجتمع المدني. هذا، وتم التطرق خلال هذ اللقاء إلى سبل تطوير التعاون بين تونس والبرتغال في الميادين الأولوية لتونس في المجال البيئي واللامركزية ومنها السياحة الريفية والنهوض بالخدمات البيئية ما بين المدن والتجمعات السكنية (Intercommunalité) خاصة وأنّ البرتغال له تجربة رائدة في هذه المجالات.

المستجدات

« أفريل 2021 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30    
ong env
adapt cc resultat
appel gratuit
open data ar 1
acces info administrtifs